الاثنين، 2 يناير 2012

- حكاية قلب الحيط ... ماسة تايتانيك الشهيرة









من منا لا يعرف فيلم تايتانيك الشهير ؟ لا أحد بالطبع
الفيلم من انتاج عام 1998 , و يحكي قصة غرام جميلة بين روز ابنة النبلاء ذات الحسن و الجمال , وجاك الشاب المفلس المغامر الذي يضحي بحياته من أجلها بعد غرق السفينة في المحيط
و مما نذكر في أحداث الفيلم , يقدم الشاب الثري ذو الحسب و النسب هدية الي خطيبته روز , و هي عبارة عن قلادة ذات قلب أزرق مصنوع من الماس الأزرق النادر جدا ,و سلسلة القلادة عبارة عن قطع صغيرة من الماس الأبيض, و تنسب هذه الماسة الزرقاء الي ( ماسة هوب )
Hope diamond
و هي كما يقول خطيب البطلة بالفيلم : لا يرتديها الا الملوك
و هكذا , سميت هذه الجوهرة ب ( قلب المحيط )
Heart of the ocean
, و التي ارتدتها البطلة ( روز ) مرة واحدة بالفيلم أثناء رسم البطل للوحة لها , ثم ألقت بها في المحيط بعد عشرات السنين من احتفاظها بها
انها ماسة علي شكل قلب , ترمز الي الرومانسية , و الي الجمال المطلق

جدير بالذكر أن الفيلم كان ملهما لصناع المجوهرات , فقد ابتكر كلا من أسبري و جارارد
Asprey & Garrard
قلادة قلب المحيط حقيقية مصممة علي أساس زفير علي شكل قلب ( 170 كارات ) مع 65 قطعة ماس كل منها 30 كارات , و قامت بارتدائها المطربة سيلين ديون في حفل الأوسكار عام 1998 , و لفتت أنظار الجميع بها , خاصة و هي تغني أغنية الفيلم علي الملأ في الحفل , بعدها تم بيعها بمزاد مبلغ 2,2 مليون دولار
أيضا , فقد ابتكر هاري وينستون
Harry Winston
قلادة قلب المحيط أخري بالماس الأزرق , ارتدتها الفنانة جلوريا ستيوارت ( روز العجوز في الفيلم ) , و قدرت قيمتها ب 20 مليون دولار

و بالطبع , فان هناك نسخا مقلدة كثيرة للقلادة من الكريستال أو الزجاج الملون بل و حتي البلاستيك تباع بالبوتيكات و محلات الاكسسوار و ما الي ذلك , و تتراوح أثمانها حسب الخامة و حسب المستوي المادي لكل فتاة


منقول من مجلة داماس

هناك تعليق واحد: